كان لابي هريره ام كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك

كان لابي هريره ام كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك

جوجل بلس

محتويات

    كان لابي هريره ام كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك، سؤال كتاب الحديث أول متوسط، السؤال الأكثر أهمية بين الأسئلة التي تتحدّث عن سيرة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلّم، لا سيّما رواة الحديث، فقد كان أبي هريرة مثالًا لراوي الحديث العدل ذو الثقة الذي أخذ عنه الكثير من علماء الدين والشريعة مئات الأحاديث التي نقلها عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، لذا فقد زاد اهتمام الكثير من المدارس وواضعي المقررات الدراسية بهذه الشخصية التي لها شأن كبير في الاسلام، فقد كان له دور فعال في نشر الأحاديث النبوية في الكثير من الأمصار والبلدان، في الوقت الذي لم يكن فيه أي من أنواع التدوين كان أبي هريرة الراوي الأمثل في حفظ الأحاديث كما وردت عن رسول الله، ويُقال أنّ أبي هريرة كان بارًا بأمه، وقد ورد سؤال كان لابي هريره ام كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك في كتب حديث اول متوسط، وسنورد لكم الاجابة أسفل الفقرة.

    كان لابي هريره أم كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك

    قبل أن نُطلعكم على حل واجابة نشاط كان لابي هريره ام كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك، سنُلفت عنايتكم إلى أنّ الله تعالى أوصانا بأمهاتنا وآبائنا خيرًا، وطلب منا أن نكون بارّين بهما، حيثُ قال في كتابه العزيز: “وفضى ربّك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا” وقد كان الصحابي الجليل مثالًا يُحتذى به في هذا الأمر، حيثُ كان بارًا بأمّه لدرجة كبيرة، فتعالوا نتعرف على اجابة نشاط كان لابي هريره ام كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك.

    كانت أبي هريرة مشركة، وحاول أن يهديها لتدخل الاسلام إلا أنّها كانت رافضة ذلك، وفي يوم عرض عليها لك فرفضت أيضًَا، وشتمت وسبّت رسول الله صلى الله عليه وسلّم، فاتّجه ابي هريرة إلى النبي محمد وهو في حالة شديدة من البكاء، وقال له ما حدث بينه وبين أمّه، وطلب من النبي أن يدعو لامه ان يهديها الله، وما كان من النبي إلا أن دعا لها بالهداية، ولما رحل من عند النبي ذاهبًا إلى بيته سمع صوت خرير الماء، فاقترب من الباب فنادته أمّه وقالت له إلزم مكانك، وفتحت له الباب بعد أن ارتدت خمارها وأعلنت إسلامها ونطقت الشهادتين.

     

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ كان لابي هريره ام كان بها بارا اذكر موقفا يبين ذلك:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً